كلمة سعادة / إبراهيم عبيد الزعابي - مدير عام هيئة التأمين

: 03/12/2013
كلمة سعادة / إبراهيم عبيد الزعابي - مدير عام هيئة التأمين

بمناسبة اليوم الوطني 42 لدولة الإمارات

 

تمر مناسبة اليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة عزيزة على قلوبنا جميعاً، وعلى قلوب الشعوب العربية والإسلامية كافة.

ففي هذا اليوم نجح شعب الإمارات بقوة وإرادة بناء دولة الاتحاد بقيادة المغفورله بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ليشكل الثاني من ديسمبر 1971، منعطفاً تاريخياً وتحولاً رائعاً في حياة شعب الإمارات وشعوب المنطقة.

لقد أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة بحكمة قيادتها الرشيدة عنواناً للتلاحم والترابط، ومدرسة في التنمية والبناء والتقدم، وهي اليوم تسير بخطى راسخة نحو تحقيق التنمية الشاملة الحديثة بمفهومها المعاصر، بعد أن نجح في فرض مكانة عظيمة على المستوى العالمي.

وإذا كان احتفالنا باليوم الوطني هو احتفال بمسيرة انجازات دولة، فإنه أيضا مناسبة لأن يكون حافزاً إضافياً لنا جميعاً لمضاعفة العمل والبناء والإنتاج نحو مستقبل أفضل من أجل رفعة شأن دولة الإمارات في المحافل الدولية.

لقد حققت هيئة التأمين منذ إنشائها عام 2007  إنجازات كبيرة في تطوير أداء سوق التأمين الإماراتية، وقطعت شوطأ كبيرا في تطبيق أفضل المعايير الدولية في مجال تنظيم السوق وتطويرها إلى مستويات تنافسية متقدمة.

وتتبوأ سوق التأمين الإماراتية المرتبة الأولى عربياً في أقساط التأمين، وهي تستحوذ على( 44 بالمئة) من أقساط التأمين في دول الخليج العربي، و( 19 بالمئة) على مستوى الشرق الأوسط.  كما أن نمو هذا السوق يعد الأسرع على مستوى المنطقة. إذ إزدادت أقساط التأمين ( 9.5 بالمئة) عام 2012 لتصل إلى أكثر من 26 مليار درهم،  فيما ازداد حجم السوق خلال الفترة بين عامي 2007 -2012 بنسبة أكثر من ( 80 بالمئة).

  كما عادت الاستثمارات في القطاع إلى دورة جديدة من النمو والازدياد عام 2012، محققة زيادة أكثرمن ( 12  بالمئة) عن عام 2011 لتصل قيمتها إلى حوالي ( 29 ) مليار درهم.

في مجال التوطين تواصل الهيئة مبادراتها الهادفة إلى رفع نسبة التوطين وزيادة أعداد المواطنين في شركات التأمين، و تهيئة الشباب المواطنين للعمل في الجوانب الفنية والمالية والقانونية لأعمال التأمين وإعادة التأمين و تمكينهم من تبوأ مواقع متقدمة في شركات التأمين بغية تعزيز دور المواطنين في تنمية هذا القطاع وزيادة مساهمتهم في التنمية الاقتصادية وفق رؤية القيادة الحكيمة واستراتيجية الحكومة في مجال التنمية.

إننا اليوم أشد ثقة بأن مسيرة العطاء والوفاء ستمضي إلى أهدافها لتحقيق المزيد من المكاسب التي ترفع راية الإمارات عالية خفاقة في المحافل الدولية. كما أننا أشد عزماً و ولاءً، وأعظم ثقة بحكمة وتوجيهات القيادة الحكيمة في بناء وطننا الغالي.

في الختام ، أتقدم بإسمي وباسم العاملين في هيئة التأمين، بأسمى آيات التهاني إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الثاني والأربعين للدولة، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ دولتنا وقيادتنا الرشيدة.

انتهى​

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)