هيئة التأمين تشارك في المعرض الوطني للتوظيف 2013 في الشارقة

: 21/02/2013
ابوظبي في 21 فبراير

تشارك هيئة التأمين في المعرض الوطني الخامس عشر للتوظيف في القطاع المصرفي والمالي والحكومي الذي يقام في مركز إكسبو الشارقة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقال سعادة إبراهيم عبيد الزعابي القائم بأعمال مدير عام هيئة التأمين إن مشاركة الهيئة في هذا المعرض تعكس اهتمامها بالتوطين وتجسد حرصها على توفير فرص العمل للمواطنين وفتح مجالات العمل كافة أمامهم.

وأوضح أن الهيئة تضع قضية التوطين في صلب استراتيجيتها سواء على مستوى الهيئة أو على مستوى القطاع بأكمله وذلك بما ينسجم مع رؤية القيادة الحكيمة وتوجهات الحكومة في دعم التوطين وإعداد المواطن وتأهيله علميا وعمليا وتوفير فرص العمل المناسبة لهم.

وأكد أن مشاركة هيئة التأمين في هذا المعرض تهدف إلى التأكيد على المكانة المتقدمة للتوطين في استراتيجية الهيئة وخططها التشغيلية واغتنام الفرصة للقاء المواطنين الباحثين عن فرص وظيفية واستقطابهم في مجالات العمل التأميني المختلفة فضلا عن تعريف المواطنين بمهام الهيئة وأهدافها ودورها في التنمية الإقتصادية المتطورة التي تشهدها الإمارات.

وشدد على اهتمام هيئة التأمين الدائم بالكوادر الواطنية المتخصصة عبر العمل على استقطاب المواطنين الباحثين عن العمل في مختلف التخصصات وتعزيز عملية التأهيل والتطوير العلمي والعملي بما يواكب التطورات الحاصلة في القطاع وينسجم مع النموذج التنموي المتقدم في الدولة .

وقال القائم بأعمال مدير عام هيئة التأمين إن ما يميز هيئة التأمين في مسألة التوطين أن دورها ونشاطها لا يقتصر فقط على توطين الوظائف على مستوى الهيئة بل على تعزيز التوطين على مستوى قطاع التأمين بالدولة إلى جانب الحرص على صقل مهارات الكوادر الوطنية العاملة في الهيئة والقطاع بالمفاهيم العلمية الجديدة وبأحدث التطبيقات العملية في ميدان التأمين بمختلف أنواعه.

وتستعرض هيئة التأمين في المعرض الوطني للتوظيف 2013 أمام المواطنين الشباب فرص العمل المتاحة في مختلف إدارات الهيئة سواء الفنية أو الإدارية أوالمساندة والمزايا والفرص التدريبية التي توفرها للعاملين لديها بالاضافة إلى عرض الإنجازات التي حققتها الهيئة على المستويات كافة ضمن مسيرة التطوير والتحديث التي تشهدها الدولة.

وأكد الزعابي أن هيئة التأمين عملت خلال السنوات الماضية على استقطاب مجموعة من المواطنين الذين أثبتوا كفاءة ومهنية عالية وخبرة متطورة في جميع التخصصات والمجالات التأمينية وغيرها ..وقال أن نسبة التوطين في الهيئة بلغت 2ر92 في المائة نهاية عام 2012 لتتجاوز بذلك النسبة المستهدفة في الخطة الاستراتيجية للهيئة عام 2012 وتلك المعتمدة من الهيئة الإتحادية للموارد البشرية الحكومية مشيرا إلى أن الخطة الاستراتيجية للهيئة لعام 2013 تستهدف رفع نسبة التوطين إلى معدلات أعلى إنسجاما مع إعلان الحكومة بجعل عام 2013 عاما للتوطين وذلك عبر تعزيز جاذبية العمل فيها وتحقيق الاستقرار الوظيفي في مختلف الإدارات واستقطاب المزيد من الكفاءات المواطنة المتخصصة في قطاعات العمل المختلفة في هيئة التأمين وتطوير الكوادر الوطنية في جميع المجالات.

وأضاف أن التوطين في شركات التأمين الوطنية والأجنبية العاملة بالدولة يتبوأ مكانة مهمة في أجندة عمل هيئة التأمين ونشاطاته نظرا لحيوية هذا القطاع بالنسبة للإقتصاد الوطني وقدرته على استيعاب المزيد من المواطنين العاملين في ظل الأداء القوي لهذا القطاع ودوره المتطور داخل منظومة الإقتصاد الوطني.

واوضح إن هيئة التأمين تسعى باسلوب منهجي حديث لبناء كوادر وطنية ماهرة ومدربة لقيادة قطاع التأمين الإماراتي مشيرا إلى الإجراءات التي اتخذتها الهيئة خلال المرحلة الماضية لزيادة أعداد المواطنين العاملين فى شركات التأمين فى الدولة ورفع مستواهم المهني والعلمي منها على سبيل المثال ربط السماح للشركات بفتح فروع جديدة بتوظيف نسب محددة من المواطنين وإلزام شركات تأمين أجنبية تعمل في السوق المحلية ولا يعمل فيها أي مواطن بتحقيق المعدل العام على الأقل للتوطين بالاضافة إلى تنظيم الدورات العلمية والفنية المتخصصة للعاملين في القطاع وللجمهور بشكل عام وتمكينهم الحصول على زمالة ودبلوم معهد التأمين القانوني في لندن والتي تعد الشهادة المهنية الأعلى عالميا في مجال التأمين.

وأكد ان نسبة التوطين في قطاع التأمين الإماراتي بلغت عام 2012 – وفق المعطيات الاولية حوالي 7 في المائة مقارنة بـ 6 بالمئة نهاية عام 2011 .

وقال القائم بأعمال مدير عام الهيئة أن الهيئة وضعت خطة طموحة للتوطين في قطاع التأمين للسنوات - 2013 - 2015 - تهدف إلى تحقيق هدفين في آن معا الأول زيادة نسبة المواطنين العاملين في شركات التأمين من المستويات الحالية إلى 15 في المائة في نهاية فترة الخطة عام 2015 والثاني تهيئة الشباب المواطنين للعمل في الجوانب الفنية والمالية والقانونية لأعمال التأمين وإعادة التأمين ..مشيرا إلى أن الخطة تتضمن العديد من الوسائل التنفيذية والحوافز المشجعة لاكتساب المعرفة العلمية والخبرات العملية في مجال التأمين.​

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)