الزعابي يفتتح القمة العاشرة للهيئات التنظيمة الخليجية في أبوظبي

: 27/01/2016

أبوظبي 25 يناير 2016

افتتح في أبوظبي اليوم  القمة العاشرة للهيئات التنظيمية والرقابية لدول مجلس التعاون الخليجي والتي تنظمها مؤسسة «تومبسون رويترز»، بالتعاون مع سوق أبوظبي المالي تحت رعاية معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد.

وألقى سعادة إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة التأمين كلمة افتتاح القمة نيابة على عن معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد- رئيس مجلس إدارة هيئة التأمين، قال فيها إنه تم خلال العام الماضي افتتاح السوق الثاني لدولة الإمارات العربية المتحدة لإدراج أسهم الشركات المساهمة الخاصة، فضلا عن إلزام الشركات لتنفيذ نظام الإفصاح الإلكتروني (XBRL).  كما احتلت الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عالميا على مؤشر فعالية مجالس إدارة الشركات (BEI) وفقا للكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2015.

وفيما يتعلق أسواق الأوراق المالية، أشار الزعابي إلى اكتمال إجراءات رفع مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة إلى وضع "الأسواق الناشئة" من قبل مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال، الأمر الذي جاءت ترجمته أثراً إيجابياً على الاقتصاد بشكل عام بزيادة في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر واهتمام دولي أكبر في الأسهم والأوراق المالية في الإمارات.

وبين أنه وفقا للإحصاءات الخاصة بأداء الأسواق المالية الخليجية، بلغت قيمة التداول المجمعة في عام 2014 حوالي 797,3 مليار دولار أمريكي، في حين بلغ إجمالي حجم الأسهم المتداولة في هذه الأسواق في نفس الفترة 140,8 مليار سهم من الأوراق المالية.  أما القيمة السوقية فقد سجلت 1,04 ترليون دولار أمريكي بحلول نهاية عام 2014.

وأضاف أن البيئة الاستثمارية الجاذبة التي تتمتع بها دول مجلس التعاون الخليجي لها تأثيرٌ واضحٌ على زيادة الاستثمارات سواء من الأفراد أو الشركات.  إذ  أدى النظام البيئي الاستثماري المواتي أيضا إلى رفع مستوى الوضع لبعض دول مجلس التعاون الخليجي من أسواق مبتدئة إلى أسواق ناشئة من قبل المؤشرات العالمية الكبرى، مثل مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال (MSCI) في نيويورك، وستاندرد اند بورز داو جونز، و مؤشر فايننشال تايمز (FTSE)، من بين مؤشرات أخرى .

وقال: «في موازاة ذلك، شهدت أسواق المال الخليجية تطورات كبيرة من حيث نمو رؤوس الأموال وحجم التجارة، بالتزامن مع إنجازات تشريعية ومؤسسية وتنظيمية حققتها هذه الأسواق، وتشمل بعض هذه الإنجازات رفع مستوى أنظمة التجارة لنشر المعلومات والبيانات، فضلاً عن التزام دول مجلس التعاون الخليجي بمبادئ الإفصاح والشفافية، ويضاف إلى ذلك، أن الدول الأعضاء في اتحاد المجلس اعتمدت الآن أنظمة حوكمة وانضباط صارمة للشركات مع تنفيذ أفضل الممارسات في هذا المجال، إضافة إلى تحسين نوعية الخدمات التي تقدمها إدارات الأسواق ومكاتب الوساطة».

 

وأكد الزعابي أن دولة الامارات حققت معدلات نمو اقتصادية عالية في مختلف القطاعات الرئيسية، إذ نما اقتصاد الإمارات بمعدل 4,5% في عام 2014.  كما احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة مرتبة عالية عالمياً على مؤشرات التنافسية المتنوعة.

وتطرق الزعابي إلى استراتيجية هيئة الإمارات للأوراق المالية والسلع (SCA)، مشيراً إلى أن هيئة الأوراق تعمل جاهدة على تعديل القانون الاتحادي بإنشاء الهيئة وسوق الإمارات من أجل تنظيم العلاقة بين الهيئات المختصة العاملة في قطاع الخدمات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، موضحا أن الهيئة ستواصل جهودها الرامية إلى وضع الخطط والسياسات والبرامج اللازمة لتشجيع إطلاق صناديق الاستثمار المحلية، مع العمل أيضا على زيادة معدلات تداول الشركات والتداول الأجنبي. وعلاوة على ذلك، سيتم اعتماد خطط وبرامج لتحفيز المواطنين للعمل في الأسواق المالية.

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)