وسطاء تأمين مشطوبون لا يزالون يصدرون الشهادات

: 03/01/2010
قالت سعادة فاطمة إسحاق العوضي نائب مدير هيئة الإمارات للتأمين إن الهيئة اكتشفت مجموعة من الوسطاء المشطوبين سابقاً، ولا يزالون يمارسون العمل في إصدار شهادات التأمين حتى الآن . لذلك قامت الهيئة بحصر هؤلاء الوسطاء في قائمة محددة، ستقوم بإرفاقها برسالة موجهة للدوائر المحلية تؤكد لهم فيها انتهاء ترخيص عمل هؤلاء الوسطاء، وتمنع عليهم ترخيص أي شركة تأمين جديدة أو حتى فرع لها دون إثبات شهادة الهيئة .

وفي ما يتعلق بقرار الهيئة شطب الوسطاء المتخلفين عن تسوية أوضاعهم المالية خلال المهلة المنتهية في 24 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، قالت العوضي إن قرار مجلس إدارة الهيئة في هذا الشأن قرار نهائي ولا توجد نية لإعادة النظر فيه حاليا . 

وقالت نائب المدير العام “رفع رأسمال شركة الوساطة من 300 ألف درهم إلى مليون درهم لم يكن مطلباً تعجيزياً للهيئة، خاصة وأن الوسطاء لا يتحملون تلك الأعباء والالتزامات التي تتحملها شركات التأمين، وأنا اعتقد أن عوائدهم من الصفقات التي عقدوها لصالح الشركات الأصلية على مدار ثلاث سنوات، كانت كافية تماما لتغطية هذا المبلغ دون خسارة”، وختمت العوضي أن الهيئة الآن تعد نظاماً جديداً لعمل وسطاء التأمين، وجميع الوسطاء الذين تم شطبهم بسبب عدم توفيق أوضاعهم المالية فقط، وليس لأي سبب جزائي أو مخالفة أخرى، مرحب بهم ويمكنهم العودة إلى سوق التأمين وفق شروط النظام الجديد عند إقراره وفتح المجال لقبول الوسطاء .

وختمت العوضي “العدد المتبقي من الوسطاء الذين قاموا بتوفيق أوضاعهم، هو عدد مناسب بالقياس إلى حجم الأعمال المتاحة لوسطاء التأمين، وكان الهدف من قرار الشطب هو أن تكون في سوق التأمين بيوت وساطة جدية ملتزمة وراعية لمصالح الناس ومنفذة لالتزاماتها تجاه شركات التأمين” .

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)