مؤتمر التأمين الإسلامي

: 19/02/2015
برعاية منصور بن زايد وتنظيم هيئة التأمين

مؤتمر التأمين الإسلامي بأبوظبي يهدف إلى تطوير  القطاع محلياً وعالمياً

 

أبوظبي في   17 فبراير 2015

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان  نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة  تنظم هيئة التأمين فعاليات مؤتمر التأمين الإسلامي في أبوظبي  خلال يومي  (8 - 9)  مارس 2015 تحت شعار " الواقع وآفاق تطوير قواعد التأمين الإسلامي " .

ويهدف المؤتمر إلى التعريف بالدور المهم لقطاع التأمين الإسلامي في حماية الاقتصاد الوطني وتوفير الحماية الاقتصادية لأفراد المجتمع،  ورفع مستوى الوعي وتعزيز ثقة الأسواق  بمنتجات التأمين الإسلامي  وخدمات التكافل، وتعزيز فرص النمو في صناعة التأمين الإسلامي على مستوى الإمارات والمنطقة و العالم من خلال  وضع التشريعات  والقوانين الدافعة للتطوير  من النواحي القانونية والشرعية .

كما يهدف المؤتمر إلى رصد التحديات الحقيقية التي تواجه صناعة التأمين التكافلي وتحديد وسائل وأدوات مواجهتها وتجاوزها، وكيفية تطوير الضمانة ( SECURITY)  التي تقدمها شركة التأمين التكافلي للمشتركين المتعاملين معها، وتوسيع قاعدة الشفافية في أعمال شركات التأمين التكافلي من أجل خلق مزيد من الروابط بين الشركة والمشتركين، وبالتالي زيادة مساهمة قطاع التأمين بشكل عام في إجمالي الناتج المحلي.

ويسعى مؤتمر التأمين  الإسلامي لتأسيس مرجعية علمية وفقهية إنطلاقاً من أبوظبي  لتطوير  صناعة التأمين الإسلامي على مستوى العالم، وتحقيق نقلة نوعية في القواعد الشرعية والقانونية لأعمال التأمين التكافلي.

 

ويأتي تنظيم هيئة  التأمين لهذا المؤتمر العالمي في ظل الصورة الايجابية والمتفائلة التي يرسمها خبراء التأمين والمختصين والعاملين لمستقبل صناعة التأمين الاسلامي على مستوى المنطقة و العالم نتيجة النمو  والانتشار  المتزايد الذي تحققه هذه الصناعة و اتساع نطاق الطلب على منتجاتها من قبل شرائح واسعة من العملاء في أسواق المنطقة و العالم كافة، الأمر الذي يتطلب دراسة واقع الصناعة وتجاوز العقبات والصعوبات تمهيداً لوضع  إطار شامل للمستقبل  يؤدي إلى تمكين صناعة التأمين الاسلامي من النواحي القانونية والتنظيمية والشرعية.  

وانطلاقا من ذلك سيعمل المؤتمر من خلال جلساته العلمية والمشاركين من صناع القرار وأصحاب المصلحة والخبراء المختصين في جانبي التأمين وفقه المعاملات المالية الاسلامية، على رصد واقع صناعة التأمين الإسلامي ووضع تصور شامل لمستقبلها بما يضمن تطوير القواعد الشرعية والقانونية لأعمال التأمين الإسلامي بغية استدامة نمو شركات  التأمين الإسلامي وأسواق التكافل العالمي.

  ويركز المؤتمر خلال يومين على عدة محاور أساسية تعالج واقع صناعة التأمين الاسلامي و ترصد التحديات وصولاً إلى توفير المتطلبات الأساسية الحالية والمستقبلية لتطوير هذه الصناعة. وهذه المحاور هي رؤية جديدة لأعمال التأمين التكافلي في الإمارات والمنطقة والعالم، والأسس والقواعد الشرعية التي يقوم عليها التأمين الاسلامي (التكافلي)،  وكيفية تطوير الأسس والقواعد الشرعية للعلاقة بين المشتركين وشركة التأمين التكافلي من ناحية الضمانة (SECURITY) والتي تقدمها الشركة للمشتركين، و أهمية تقنين قطاع التكافل، واطلاع المشتركون على سير الأعمال في شركات التأمين التكافلي وكيفية اشراكهم في  الرقابة الفنية والمالية على أعمال الشركة، والحوكمة في شركات التأمين الاسلامي، والحسابات الفنية لحساب المشتركين (المدخلات، المخرجات، النتائج وكيفية تحديد الكلف التي يحمل بها حساب المشتركين)، و القواعد التي يتم على أساسها توزيع الفائض في حساب المشتركين.

انتهى​

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)