هيئة التأمين وسوق أبو ظبي المالي العالمي توقعان مذكرة تعاون لتعزيز الاشراف على أعمال التأمين

: 23/11/2015

أبو ظبي في 23 نوفمبر 2015

وقعت هيئة التأمين وسوق أبو ظبي العالمي اليوم (الاثنين 23 نوفمبر 2015) مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون بين الطرفين في مجال الاشراف على أعمال التأمين وتبادل المعلومات الرقابية التنظيمية ذات الصلة.

 

جرى مراسم التوقيع في مقر هيئة التأمين في أبو ظبي ووقع على المذكرة من جانب الهيئة سعادة إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة التأمين ومن جانب سوق أبو ظبي العالمي سعادة أحمد الصايغ رئيس مجلس إدارة السوق والسيد ريتشارد تينج، الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الخدمات المالية في السوق بحضور وعدد من المسؤولين من الطرفين.

 وأعرب سعادة إبراهيم عبيد الزعابي عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع سوق أبو ظبي العالمي لتحقيق رؤية الهيئة وأهدافها الاستراتيجية في مجال الرقابة وتطوير أداء سوق التأمين المحلية وتعزيز تنافسية صناعة التأمين الإماراتية على المستوى العالمي.

وأكد أن من شأن المذكرة الموقعة المساهمة في تعزيز جهود الهيئة بشأن ارساء سوق التأمين الإماراتية على أسس قانونية وفنية ومالية حديثة والتأكد من استمرارية سلامة أوضاع قطاع التأمين بما يخدم مصالح الاقتصاد الوطني  

وقال الزعابي " إنه   من خلال إطار التعاون الذي ستوفره المذكرة سيتم تعزيز آليات تبادل المعلومات التي من شأنها تعزيز الأدوات الرقابية والتنظيمية للقطاع والشركات العاملة وبالتالي تحقيق الأهداف المشتركة بما ينسجم مع التوجهات الاقتصادية والتنموية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأوضح أن الهيئة تعمل بشكل مستمر على تطوير القوانين والتعليمات الناظمة لقطاع التأمين الإماراتي والتنسيق والتعاون المشترك مع الشركاء والجهات المختصة كافة ومنها سوق أبو ظبي العالمي لتعزيز النظم والاجراءات الرقابية بهدف ضمان تنظيم قطاع التأمين والإشراف عليه وفق أفضل الاسس القانونية المتبعة في صناعة التأمين،

وأشار مدير عام هيئة التأمين بهذا الصدد إلى اصدار الهيئة التعليمات المالية المنظمة للأنشطة المالية والاستثمارية والفنية والمحاسبية للشركات العاملة في قطاع التأمين التقليدي والتكافلي لتكون الإمارات بذلك الدولة الأولى على مستوى الشرق الأوسط في تبني أحدث متطلبات الملاءة المالية بما يحاكي النموذج الأوروبي في الوقت الذي يساهم صدور هذه التعليمات في رفع التصنيف الائتماني لشركات وتعزز النظرة الإيجابية لمؤسسات التقييم والمؤسسات المالية والاستثمارية العالمية لدولة الإمارات.

 

بدوره قال الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبو ظبي العالمي ...ريتشارد تينج" تأتي هذه المذكرة في إطار رغبة هيئة التأمين وسوق أبو ظبي العالمي في تعزيز المصالح المشتركة والتعاون المتبادل في مجال الإشراف على التأمين بما في ذلك الإشراف على أعمال إعادة التأمين بما يضمن تقديمها وفق أفضل معايير الجودة.

وتنص المذكرة على العديد من المبادئ التي يسعى الطرفان من خلالها لتعزيز وتحسين التعاون في مجال الإشراف على التأمين من خلال تقديم إطار عمل للتعاون مثل قنوات الاتصال وزيادة التفاهم المشترك عبر تبادل المعلومات التنظيمية والمعلومات الإشراقية ذات الصلة من أجل تعزيز وضمان الامتثال للقوانين واللوائح والمتطلبات التنظيمية وذلك في إطار القوانين الناظمة لعمل الطرفين ومهامهما.

وسيتم بموجب المذكرة تبادل المعلومات والبيانات التي من شأنها تسهيل المهام الإشراقية والرقابية للطرفين خاصة تلك المعلومات لمواجهة أي احتمال لعدم الالتزام للقوانين واللوائح والمتطلبات التنظيمية في سوق التأمين الذي تشرف عليه الهيئة الأخرى.

كما تنص المذكرة على تشجيع التعاون والمساعدة في تبادل المعلومات التي تساعد كل طرف على تحقيق أهدافه بالإضافة إلى تبادل الخبرات في مجال الإشراف على التأمين وتقنيات الرقابة والتفتيش والمشاركة في المؤتمرات والندوات برامج التدريب المتخصصة التي ينظمها أحد الطرفين بالإضافة إلى تبادل المعلومات وتقديم  المساعدات الأخرى في مجال الإشراف على المؤسسات وتزويد خدمات التأمين عبر الحدود بما فيها تشكيل مجموعات نقاشية وفرق عمل وتطوير آلية للإشراف والرقابة وتنظيم وحضور مهام التفتيش المشترك وفقا للقانون.

انتهى

 

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)