هيئة التأمين تدرس تنظيم قطاع التأمين الزراعي

: 22/01/2017
صحيفة الخليج: 22 /01/2017

كشفت تقارير «هيئة التأمين» خلال الأعوام السابقة أن القطاع الزراعي في الدولة لم يسجل أي وثيقة «بوليصة» تأمين ضد المخاطر التي قد تلحق به مثل الكوارث الطبيعية بالنسبة للمحاصيل الزراعية، أو حالات الوفاة بالنسبة للثروة الحيوانية. ورصدت «الخليج» خلو سجلات التأمين في الدولة للأعوام 2013 و 2014 و 2015 و 2016، من وثائق «بوليصات» التأمين على القطاع الزراعي، فيما سجلت عدد «بوليصاته» 17 وثيقة خلال عامي 2011 و 2012.
وقالت الهيئة ل«الخليج»، إنها تعتزم دراسة هذا النوع من التأمين في الدولة من الناحية التنظيمية خلال العام الجاري. وأضافت أن انتشار التأمين في قطاع الزراعة يعد منخفضاً في الدولة، باعتبار الدولة ليست زراعية بالمفهوم الشامل للكلمة، ويتم شراء وثائق التأمين على المحاصيل الزراعية التي ينتجها المزارعون؛ لحماية أنفسهم ومحاصيلهم من الفقدان والضرر بسبب الكوارث الطبيعية.
وأوضحت أن هناك حالات للتأمين على الثروة الحيوانية، كجزء من التأمين الزراعي تغطي الحيوانات في حالة الوفاة وحالات أخرى بسبب الأحداث العرضية، ويتم التعويض بناء على القيمة السوقية للثروة الحيوانية بمختلف أنواعها.
 

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)