لا يجب على شركات التأمين استثناء أضرار الأمطار من التغطية

: 03/03/2010
قالت سعادة/ فاطمة إسحاق العوضي نائب مدير عام هيئة التأمين «لا نعتقد أن تجمعات المياه التي تشكلت بفعل الهطول المستمر للأمطار على إمارات الدولة، ترقى إلى أن نطلق عليها مصطلح (فيضانات)، لذلك لا يجب على شركات التأمين استثناء أضرار الأمطار من التغطية»، مشيرة إلى أن «الهيئة ليست الجهة المسؤولة عن التعريف العلمي لتجمعات الأمطار». وذكرت أن «الحوادث التي قد تكون وقعت أو نشأت أو نتجت أو تعلقت بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بالفيضانات أو الزوابع أو الأعاصير أو ثوران البراكين أو الزلازل أو الهزات الأرضية، هي من الاستثناءات العامة للوثيقة الموحدة».

وبينت أن «الوثيقة الموحدة للتأمين على المركبات تنقسم إلى قسمين؛ الأولى وثيقة ضد الفقد والتلف والمسؤولية المدنية، أما الثانية فهي ضد المسؤولية المدنية فقط»، لافتةً إلى أن «الوثيقة الموحدة صدرت بموجب القرار الوزاري رقم (54) لسنة 1987 وتعديلاته، حيث طرأ عليها العديد من التعديلات».

وأوضحت العوضي أن «الوثيقة الأولى تغطي الأضرار التي تصيب السيارة المؤمّن عليها، نتيجة اصطدام السيارة أو انقلابها أو حدوث حريق فيها، أو فقدانها نتيجة للسرقة أو الأضرار التي يسببها الغير، ويشترط في الأضرار أن تكون وقعت داخل حدود الدولة، وهناك استثناءات عدة، كما أن هذه الوثيقة تغطي المسؤولية الناتجة عن الأضرار التي تصيب الآخرين في أرواحهم وأجسامهم وفي ممتلكاتهم، ومسؤولية شركات التأمين عند الوفاة أو الإصابات الجسمانية هي مسؤولية محددة، حيث يخضع التعويض لتقدير القاضي».

وأضافت أن «الوثيقة الثانية مقصورة على تغطية المسؤولية المدنية لمالك السيارة أو قائدها، عن الإصابات أو الأضرار المادية التي تصيب الآخرين، ومن الجدير بالذكر أن المؤمّن له وقائد السيارة وأفراد عائلتيهما (الزوج والزوجة والوالدان والأولاد) والأشـخاص الذين يعملون لدى المؤمّن له غير مشمولين بالتغطية، إلا أنه بإمكانهم الحصول على تغطية خاصة».

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)