100% التحول الذكي في هيئة التأمين وفق تقرير هيئة تنظيم الاتصالات 2015

: 23/06/2015

 100% التحول الذكي في هيئة التأمين وفق تقرير هيئة تنظيم الاتصالات 2015

 

أبوظبي في 20 يونيو 2015

أشاد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة كل من هيئة التأمين وهيئة الأوراق المالية والسلع والهيئة العامة للطيران المدني بنجاح الجهات الأربع -التي تقع تحت مسؤوليته- في تحقيق التحول الذكي المنشود في خدماتها بنسبة 100%.

جاء ذلك لدى اطلاع معاليه على نتائج تقرير مؤشر التحول الإلكتروني الذكي للخدمات الحكومية وهو التقرير الرسمي الصادر عن هيئة تنظيم الاتصالات والمتعلق بالتحول الإلكتروني الذكي على مستوى مختلف الجهات والهيئات الحكومية الاتحادية.

وقال المنصوري "سعدنا بنتائج التقرير النهائي حول التحول الذكي في الخدمات الحكومية والتي أظهرت جزءا من حجم التقدم الذي تعيشه اليوم دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

وأكد معاليه أن كلا من وزارة الاقتصاد وهيئة التأمين وهيئة الأوراق المالية والسلع والهيئة العامة للطيران المدني أثبتت أنها تمتلك قدرات وكفاءات وطنية قادرة على مواكبة تطلعات القيادة الرشيدة بالارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة والمساهمة في إسعاد شعب الإمارات وكافة المقيمين على أرضها ..معربا عن شكره لكافة القائمين على الخدمات الإلكترونية / الذكية الناجحة وفرق تقنية المعلومات بالجهات الأربع.

وأوضح أن نتائج التقرير أظهرت مستوى التفاعل الإيجابي من كافة فرق العمل مع المهلة الزمنية التي حددها صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والتي توجت بإعلان سموه لنتائج ممتازة تعكس حجم التطور في الخدمات التي تقدمها الحكومة الاتحادية كجزء من منظومة الحداثة التي تنتهجها بلادنا اليوم.

وأشار إلى أن الوصول إلى تحول ذكي بنسبة 100% عبر 62 خدمة حكومية رئيسة تقدمها الجهات الأربع ويستخدمها المتعاملون بشكل يومي يعد إنجازا كبيرا قياسا بالمهلة الزمنية التي تم تحديدها بعامين من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ..لافتا الى أن أبناء الإمارات أثبوا أنهم على مستوى تطلعات وثقة القيادة الرشيدة وأنهم قادرون على مواكبة رؤيتها الحكيمة التي جعلت من دولة الإمارات نموذجا يحتذى به بالتطور والتقدم على كافة الأصعدة.

وأكد معالي وزير الاقتصاد أن الجهات الأربع تسير على نهج القيادة الرشيدة وتسعى لتحقيق تطلعاتها الرامية لتقليل نسبة المراجعين بنسبة 80% مع حلول العام 2018 ..مؤكدا أن الوزارة والهيئات التي يترأسها ستعمل على إنجاز هذا الهدف ومحاولة تجاوز النسبة المحددة فيه التزاما بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وإيمانا منها بالمنهجية المتقدمة للعمل الحكومي في دولة الإمارات والمرتكزة على الجودة والتميز.

ونوه معاليه بأن التحول الذكي ساهم في سهولة تقديم الخدمة ومتابعتها وتقييمها والطباعة وارفاق المرفقات في أي وقت ومن أي مكان ومن أي جهاز من غير الحاجة للحضور للوزارة ..مؤكدا بأن هناك عددا آخر من الخدمات غير الرئيسية سيتم تحويلها إلى ذكية في نوفمبر المقبل.

وفي سياق متصل حصلت هيئة التأمين على نسبة 100% في مؤشر التحول الالكتروني الذكي للخدمات الحكومية بحسب تقرير الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات لعام 2015

وأشاد  سعادة إبراهيم الزعابي مدير عام الهيئة بالدعم الذي تقدمه الحكومة لهيئة التأمين لتحقيق النجاحات والانجازات في مجال التحول الذكي في الخدمات والأعمال والتي تساهم في تعزيز التنافسية وتطوير أداء الأعمال في السوق المحلية ودعم النمو الاقتصادي وتنويع القاعدة الإنتاجية والاقتصادية في الدولة.

وأكد أن حصول هيئة التأمين على نسبة إنجاز 100% في التحول الذكي في الخدمات مؤشر قوي على تطور أداء الهيئة خلال العامين الماضين والتقدم في نوعية الخدمات التي تقدمها للمتعاملين بما يعزز أداء قطاع التأمين وتنافسية سوق التأمين المحلية.

وبين أن الهيئة نجحت في تحويل خدماتها ذات الألوية والبالغة 11 خدمة إلى خدمات ذكية تقدم عبر تطبيقات متطورة وسهلة متوفرة في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية الحديثة.

وأوضح أن الهيئة نجحت خلال عام 2014 في تحويل /38/ خدمة كانت تقدم ورقيا ويدويا إلى خدمات ذكية تقدم عبر الهواتف الذكية والأجهزة المحمولة من أصل /47/ خدمة قابلة للتحول إلى خدمات ذكية فيما تعمل الهيئة حاليا على تحويل باقي الخدمات الأخرى القابلة للتحول الذكي وعددها /9/ خدمات إلى خدمات ذكية خلال العام الجاري الأمر الذي يمكن الهيئة بأن تصبح هيئة ذكية في تقديم خدمات عصرية وتنافسية بهدف تطوير بيئة الأعمال وأداء العمل الحكومي لبناء مجتمع إماراتي عصري متقدم.

وأكد مدير عام الهيئة أن تطبيق الهيئة المتاح عبر الهواتف الذكية أحدث نقلة نوعية في مجال تقديم الخدمات وتعدد قنوات التواصل مع المتعاملين من حملة الوثائق والجمهور والشركات والمهن المرتبطة بالتأمين على حد سواء بالإضافة إلى تبسيط الاجراءات بما يلبي احتياجات المتعاملين الأمر الذي يساهم بفاعلية في تطور أداء القطاع وتنظيم سوق التأمين في الدولة.

وتتوزع الخدمات الذكية التي تقدمها الهيئة والتي تلبي توقعات ومتطلبات المتعاملين والجمهور على تلقي الشكاوى والاستفسارات التأمينية وتجديد قيد شركات التأمين الوطنية والأجنبية وقيد وتجديد قيد فروعها وتجديد قيد شركات وأفراد وكلاء ووسطاء التأمين وخبراء الكشف وتقدير الأضرار وخبراء الرياضيات وإستشاريي التأمين وشركات إدارة مطالبات التأمين الصحي وقيد وتجديد قيد فروعها في السجل وطلب تعديل بيانات شركات تأمين وشركات إدارة مطالبات التأمين الصحي وشركات وأفراد وكلاء ووسطاء التأمين وخبراء الكشف وتقدير الأضرار وخبراء الرياضيات وإستشاريي التأمين في السجل والدفع الالكتروني لرسوم الخدمات ومتابعة اجراءات الخدمات المقدمة وتلبيتها على مدار 24 ساعة باليوم خلال أيام الأسبوع.

ويتيح توفير هيئة التأمين للخدمات عبر الهواتف المتحركة والأجهزة اللوحية إنجاز خدمات جديدة من المعاملات الخاصة بالتأمين من قبل المتعاملين بخطوات سلسلة وسهلة توفر الوقت والجهد وتساهم في تطوير أداء العمل في الهيئة وسوق التأمين المحلية وتعزيز تنافسية أداء الأعمال في دولة الإمارات.

انتهى

 

 

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)