50 درهماً شهرياً للوقاية من مخاطر "التفنيش"

: 18/03/2009
تستعد شركات تأمين وطنية وأجنبية لطرح منتجات تأمينية جديدة لمواكبة المتغيرات الاقتصادية الناجمة عن تداعيات الازمة العالمية حيث تعكف الشركات على تصميم منتجات تأمينية ضد أخطار الإنهاء القسري لخدمات العاملين (التفنيش) من خلال الاكتتاب في وثيقة خاصة يدفع المكتتب بموجبها قسطا شهريا لصالح الشركة التي تتعهد بصرف مبلغ متفق عليه عند تعرض المكتتب لإنهاء خدماته قسراً خلال فترة سريانها التي تمتد لأكثر من 20 عاماً .
وقال خليل سعيد المدير العام لشركة التأمين المتحدة إن شركته تفاعلت بإيجابية مع موجه تسريح العمالة التي اجتاحت السوق المحلي خلال الأشهر الثلاثة الماضية حيث لمست الشركة حاجة السوق الماسة لطرح منتجات تأمينية جديدة وتعديل منتجات أخرى لتوفير تغطية تأمينية شاملة لمخاطر التفنيش وتداعياته على الفرد والأسرة، فبادرت الشركة بطرح وثيقة التأمين على الحياة تقوم بموجبها بدفع الرسوم المدرسية للأبناء حتى تخرجهم في حال وفاة العائل (المكتتب بالوثيقة) أو تسريحه من العمل مقابل قسط شهري لا يتجاوز 50 درهماً .
وتوقع خليل أن يتم طرح وثيقة التأمين ضد أخطار التفنيش منتصف يوليو المقبل . 
ورأى محمد مظهر حمادة مدير شركة العين الأهلية للتأمين أن الأزمة الاقتصادية التي أثرت في جميع القطاعات الاقتصادية دفعت الشركات إلى تصميم منتجات تأمينية جديدة لتعويض نقص الطلب على بقية القطاعات التأمينية خاصة قطاع التأمين على السيارات والتأمين البحرى والهندسي الذي انخفض في عدد من الإمارات، إلا أنه أشار في الوقت نفسه إلى أن طرح منتجات تأمينية لتغطية اخطار التفنيش تنطوي على مخاطر كبيرة لابد ان تتحسب لها شركات التأمين .

ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}

{{pollData}}

{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)