تصريح سعادة إبراهيم عبيد الزعابي مدير عام هيئة التأمين بمناسبة إطلاق حزمة مبادرات لدعم الاقتصاد في أبو ظبي

: 17/03/2020

تؤكد حزمة المبادرات التحفيزية الاقتصادية والمالية التي أطلقها المجلس التنفيذي في أبو ظبي بناء على توجيهات صاحب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة واستراتيجيتها في تعزيز المقومات الاقتصادية والمالية للحفاظ على المكتسبات الاقتصادية وزيادة القدرات على مواجهة التحديات الخارجية والعالمية.

وتعد حزمة المبادرات ووسائل التحفيز المعلنة ضمن برنامج " غداً 21"   شاملة ومتنوعة للقطاعات الحيوية وتستهدف دعم الاستثمار وتحفيز أداء القطاع الخاص وإعطاء الأولوية للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة وتمكين القطاعات الحيوية من التغلب على تأثير وانعكاسات التحديات التي تفرضها حالة عدم الاستقرار الصحي في العالم.

وتأتي خطة الدعم المالي والتحفيز الاقتصادي في إمارة أبو ظبي في الوقت المناسب، وهي تحمل أكثر من رسالة للمستثمرين والشركات العالمية بصلابة اقتصاد أبو ظبي ومتانة قدراتها التنافسية والدور القيادي لاقتصاد دولة الإمارات على مستوى العالم.

كما أن انعكاسات هذه الخطة التحفيزية ونتائجها ستكون فاعلة وقوية على مختلف قطاعات اقتصاد أبو ظبي والاقتصاد الوطني، خاصة أنها تتزامن مع الخطط التحفيزية التي أطلقتها جهات اتحادية ومحلية وذلك في إطار الخطوات الاستباقية التي انتهجتها الدولة لحماية المنظومة الاقتصادية في الدولة وتعزيز استدامة نمو الاقتصاد الوطني.  

وتتميز خطة الدعم والتحفيز التي أطلقتها إمارة أبو ظبي بأنها في الوقت ذاته خطة تشجيعية وتطوير للمنظومة الاقتصادية والمالية في الإمارة، خاصة أن القرارات شملت تحفيز تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة عن طريق البنوك المحلية ودعم تأسيس صندوق صانع السوق، لتوفير السيولة وإيجاد توازن مستمر بين العرض والطلب على الأسهم وإجراءات ومبادرات أخرى لتخفيف الأعباء المالية على الشركات وإعفاء الشركات الناشئة ودعم القطاع الصناعي والتجاري والعقاري والسياحي والترفيه.

إنه من المؤكد أن سياسية التنويع الاقتصادي ودعم القطاعات غير النفطية التي تنتهجها إمارة أبو ظبي ودولة الإمارات والقاعدة المتطورة والتنافسية من التشريعات الاقتصادية والقوانين المالية والاستثمارية، تمنح اقتصاد أبوظبي ودولة الإمارات المرونة والقدرة الكافية على مواجهة التحديات المختلفة والتغيرات الاقتصادية العالمية


ONLINE POLL

{{pollData.Question._Eng}}{{pollData.Question._Ara}}


({{progress}}%)
× Error! {{myError}}
× Done! {{successMsg}}

{{pollData}}

{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%):
{{voteItem._Eng}}{{voteItem._Ara}} ({{voteItem._Percentage}}%)